الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 عندما حكي الشيطان 4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عذبة الروح
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 286
المزاج : أحبكم مــآآرآآ
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: عندما حكي الشيطان 4   السبت 15 مارس 2008, 1:07 pm

الجزء الرابع :
رويدا جالسه على السرير تسترجع كل اللي صار مع صاحبها (( الشيطان)) ومرام اللي انصدمت انا اصحابها رجال .. بعدين انزلت دموعها وحست انها ضايعه بين الشيطان وافكاره وبين نفسها واهلها ..دخلت امها وشافتها بدموعها وعاد الحين الله يعين رويدا..
الام: يمه بنتي وجات تركض زين ما طاحت .. الام: حبيبتي اشفيك ؟؟ ..
رويدا : يمه انا ضايعه خليني بروحي .. ابي ارتاح ..
الام: وانا ابيك ترتاحين يا بنتي ..
مروى كانت نايمه وجلست من صوت امها ..
مروى: اشفيكم ؟؟ <<<<< قالتها بصوت تعبان ..
الام: رويدا مدري اشفيها ..؟؟
رويدا: يمه خليني ودي انام ..
بعد فتره نامت رويدا .. وفي النوم يلاحقها الشيطان .. يردد لها : ماراح اخليك .. انتي ماراح اتخليني ..راح انفعك .. راح انفعك .. راح انفعك ......رويدا: ااااااااااااااااااااااااااااااااااه ..
جات امها واختلست مروى : بسم الله اشفيك ؟؟ ..
دخل موسى وكانه حاس سمع رويدا تقول : ارحمني .. اتركني .. حتى بنومي تلاحقني .. حرااااااااااااام .. موسى تاكد ان رويدا في من يكلمها .. بس منو ؟؟ هذا اللي محيره ..
موسى قرر يتاكد بعينه بس للاسف ان الشيطان في هالفتره مخليها .. موسى مع الوقت تناسى الموضوع .. وما قام يهتم .. اما في هذي الفتره مروى قامت تتماثل للشفاء .. ورويدا بدت تنسى احلامها مع مرام .. والشيطان يرتب اموره علشان يخلي رويدا ترضى عنه وتثق فيه.. رويدا كانت جالسه في غرفتها تفكر تدور شغله شريفه وما فيها رجال .. صج ما في انسان راضي بحاله .. تبي تشتغل علشان تشتري خرابيط بنات .............................
الشيطان: ارئف بحالك ..
رويدا: محد طلب منك تساعدني .. انا ما اخذ مساعدات من انسان ما اعرفه هذا لو كنت انسان <<<<<<<<<< فعلا ..
ولا اشوفه ولا اعرف حتى اسمه ..
الشيطان : انا صاحبك ..
رويدا بصوت عالي: ماعندي اصحاب .. انت منو ؟؟ ..
لحسن الحظ في هذي اللحظه موسى كان مار جنب الغرفه وسمع هالكلام ووقف يم الباب يسمع اكثر للاسف الصمت زايد وكأن الغرفه مافيها احد ..
رويدا فتحت الباب وشافت موسى واقف جنب الغرفه ..
رويدا: وش تسوي؟؟ ..
موسى: مار بالصدفه ووقفت ..
رويدا ارتبكت عرفت ان سمع اللي قالته قبل اشوي ... رويدا ضاعت في افكارها .. وراحت بتنزل وموسى يطالع وهو مستغرب .. اشوي الا تطيح رويدا .. راح يركض يشوفها .. اه لو امها تشوفها بتبكر عزاها .. موسى مسك رويدا ..
موسى: ايش فيك اليوم؟؟ مو على بعضك ؟
رويدا: حسيت بدوار مفاجىء ..انا مادري اشفيني .. قمت اهذي من الملل والتعب والتفكير..
موسى في استغراب : ايش اللي يونسك ؟
رويدا: ودي اروح البر او البحر.. ومع جدي وعمامي وعماتي ..
موسى : يلا فيدينا يا خوش .. ابوي ما يرد لك طلب قولي له ..
رويدا: ما تتعب نفسك ....................
طبعا اليوم يوم العزيمه الكبرى<<<<<<<< شدعوه ....... الكل جالس على سفرة العشا .. رويدا غارقه في بحر افكارها .. رحاب جالسه تتاملها وحاسه انه في شي .. رؤى ومروى جالسين جنب بعض ثلاثهم .. فيصل وموسى جالسين جنب بعض فيصل يكلم موسى وموسى سرحان في رويدا يحاتي متى بتقول حق ابوها اهو موته طيرة البحر .. اما الجد ورياض ورائد وحسن جالسين ياكلون (( عليهم بالعافيه)) ....... رحاب تدق مروى بيدها وتقرب منها : اقول مروى اشفيها رويدا سرحانه ؟؟
مروى: مدري وش تحت راسها ..
رحاب: صحيح انتي اشلونك الحين ؟ عذرينا لان ما جينا لك بس اتصلنا على ابوك وطمنا عليك وقلنا نشوفك مره وحده بالعزومه .ز
مروى: لا عايدي ^^ .................................................. .......................
رؤى تناظر رويدا مستغربه؟ مو عالعاده انها ما تجلس جنبها وتسولف ؟؟.......
رياض: رويدا اكلي يبه اشفيك ؟؟ ..
رويدا: لا خلاص الحمد لله شبعت .. عن اذنكم ..............
رؤى وهي مبققه عيونها ومتعجبه !! تقول حق نفسها: الله اكبر ! .. رويدا تقوم بكير من الاكل ! خابرتها اخر وحده تقوم .. والقهر ما تمتن رؤى قامت ورا رويدا ..
رؤى: اشفيك ؟ اليوم مو مثل كل يوم .. ما جلستي جنبي ولا اكلتي عدل ..
رويدا : مواضيع شاغلتني ..
رؤى: وتخشين عن عمتك افااا ما توقعت ..
رويدا في ارتباك : اقول لك شي وما تزعلين ؟
رؤى: قولي حتى لو زعلت الحين برضى بعدين ^^ ..
رويدا: يا سلام .. ما علينا .. بصراحه رؤى .. انا .. مو عارفه شقول ..
رؤى: رويدا خوفتيني صاير شي ؟؟
رويدا: مرام.
رؤى: شنو هالمره بعد ..
رويدا: قالت بتساعدني و............
قاطعتها رؤى: وانتي رحتي لها انصدمتي  ..
رويدا: اشدراك؟؟ ..
رؤى: طبعا .. علشان تعرفين اني مو مخليتك معاها ..
تفكرين ما دريت انك رحتي لها مره ثانيه بعد ما طلعنا مع بعض ..
رويدا: ما كنت اتوقع ان الاحداث تطلع كذا ........
رؤى: لا تروحين لها مره ثانيه ولا تحاتين خلي الباقي علي ..
رويدا: انا ......... خلاص ........ بس ليش تدرين ان مرام عندها هالسوالف وتما شينها ؟.
رؤى في حسره: علشان انتقم منها ..
رويدا متعجبه!: من شنو ؟؟
رؤى شبه باكيه: انتقم حق صديقتي اللي ماتت والسبب مرام .. ابي مرام تموت نفس الموته ..
رويدا في خوف: كيف ماتت صديقتك ؟ وش علاقة مرام بموتها؟ كيف بتموتين مرام ؟ رؤى تكلمي لا تذبحيني..
رؤى: بتكلم .. بطلع الللي بقلبي ..  ...... صديقتي ربى .. من ايام الطفوله واحنا ربع .. محد فرقنا غير الموت والموت سببه مرام ... الحقيره المنحطه الوضيعه  .. لازم انتقم حق اعز اصدقائي ..
رويدا: كيف ماتت ؟؟
رؤى: مرام دبرت لها حادث ... استغلت حب واحد لها من الشباب .. قالت لها لا صدمت ربى راح اتزوجك .. طبعا سهله عنده يقتل روح بريئه علشان زواجه الفاشل .. للاسف . قتل ربى.. سيح دمها  قتل احلامها .. علشان هالفاشله .. وفي النهايه ما تزوجها .. في النهايه اهو في السجن ومحد بيكفله .. ومو راضي يعترف ان مرام قالت له يقتل ربى ..
رويدا: طيب ليه مرام قتلت ربى ؟؟
رؤى: لان ربى مطلعتها على حقيقتها بالمدرسه .. فاضحه سوالفها .. والنااس يحبون ربى ..
رويدا: مسكينه 
رؤى: دم صديقتي ماراح يضيع .. انا الللي باخذه ..
رويدا: لا بعدين بتنسجنين ..
رؤى: ان شاء الله اعيش العمر كله بالسجن ... المهم مرام دمها عندي ... لو انك عرفتي للصداقه الحقيقيه يا رويدا ما قلتي السجن ..
رويدا: عمتي .. راح اساعدك في الانتقام ..
رؤى: خلك بعيه .. انا اللي بنتقم .. ماراح اطلب مساعده احد ... مرام دمها عندي اانا
رويدا في خوف: عمتي انا ما استغنى عنك .. لو صار لك شي ما راح اسامح نفسي .. ما راح اسامح نفسي ..
رؤى: رويدا لا تخليني اتحسف اني قلت لك .. خلاص انسي السالفه .. خل نغير الموضوع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ في بيت مرام ..
مرام قاعده تتفق مع احد ربعها المايعين ..
مرام: ابي اعطيك مهمه انت قدها؟؟
ماجد (( احد الربع )) : انتي قولي لي عليها وانا بشوف ..
مرام: لا مو سهله اهي ..
ماجد : طيب وش نوعها؟؟ ..
مرام: انت مستعد تقتل رويدا ..
ماجد في فزع : لا طبعا .. اسمحي لي دوري غيري ..
مرام: صج جبان ..
ماجد: مو جبان .. اللي يتجنب الحرام صار جبان؟؟
مرام: من متى تعرف الحرام والحلال ..
ماجد : من الحين.. في امان الله .. مالي طله في هالشقه بعد هاللحظه ...................
ويطلع<<<<< شكله الله هداه
.. مرام بينها وبين نفسها .. الظاهر اني بجهز حق قتلين .. لو خليت هالماجد حي راح يبلغ عني .. وراح انفضح .. الله يستر <<<< وي تقول الله!!
بس ما راح اخليك يا رويدا .. ما راح اخليك عايشه .. سلمي لي على ربى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عندما حكي الشيطان 4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al-hussein Nectar :: •·.·°¯`·.·• (القسم الادبى) •·.·°¯`·.·• :: •·.·°¯`·.·• (منتديات القصص والروايات) •·.·°¯`·.·•-
انتقل الى: