الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لاكوكب غلا كوكب الأرض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عذبة الروح
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 286
المزاج : أحبكم مــآآرآآ
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: لاكوكب غلا كوكب الأرض   الأربعاء 23 أبريل 2008, 7:59 am

(لا كوكب الا كوكب الارض )


في عصر التطور والتقدم العلمي والتقني حيث وصل الانسان الى
غزو الفضاء والكواكب واحدث التغيرات في كوكب الارض حتى
لم يسع مكان لاضافة المزيد من التطورات الحديثه بحيث انها لا تنال اهتمام الناس ففي ذلك العصر اصبحت الألات مسخرة لخدمة كافة الناس بمختلف الطبقات الاجتماعية .
في العام 2700م سئم الناس العيش على الارض وخصوصا بعدما شاع الخبر بان كوكب المريخ يمكن العيش فيه
فبدا الناس بالهجرة الى ذلك الكوكب الذي يدعوا للفضول والتساؤل
من قبل كثير من البشر واول من هاجر رؤساء البلادان والممالك
مصاحبين معهم العساكر والجيوش والعدة والعتاد الاليه
الا ان منظمة الامم منعت تلك الهجرة المسلحه ودعت الافراد الى
اجتماع من اجل التباحث حول ذلك الامر وعدم اللجوء الى السلاح
كحل للقضيه
وفي الاجتماع وصل القرار بتوقيع جميع الرؤساء على الامر التالي
بما ان الزعماء جميعا وشعوبهم يريدون الهجرة فسوف يقسم كوكب المريخ بمساحات مشابهة تماما للمساحات على كوكب الارض
ويكون لكل دوله الحق باختيار الجار لها برضى الطرفين
وليس هناك مسمى للقرات او الخلجان وغيرة وانما هو مسمى واحد وقع عليه الجميع ( باسم كوهوم ) وترجمته العربيه ( دارالعجائب)


بعد ان جرت الاتفاقيه المبرمه في تاريخ 27/9/2720م بدات هجرت الناس الى كوكب المريخ التي كانت بنسبات متزايدة
وفي عام 2770م اصبح كوكب الارض خاليا سوى عدد قليل
تتراوح اعدادهم بين المليون والنصف وبين مليونين نسمه على
كوكب الارض
وهؤلاء الذين لم يهاجروا لعدم قناعتهم بذاك العالم واكثرهم من المسلمين وقليل من المسيح
في كوكب المريخ او مايعرف في ذلك الوقت باسم دار العجائب
كان الانسان في كل يوم يمر يرى العجائب والغرائب في ذلك العالم المجهول بالنسبة له
حيث ان الانسان يستطيع التحكم في الجاذبيه فهو ليس محتاج الى طائرات لانه يستطيع ذلك من خلال العناصر التي في الهواء وخصوصا العنصر الذي ا طلق عليه العالم الكومينو باسم العنصر الطائر
والاشجار التي يبلغ عرضها من 50 م الى 80 م وطولها 100م الى 250م وهذا ما سهل للكثير من الناس توفير المسكن من خلال خرق باطن الاشجار
واما المياه العذبه النقيه فهي لا تحتا ج معالجه او تمديد لانها تمر في الشعيرات الجذريه للاشجار فاستطاع الانسان في ذلك الكوكب توفير اهم مقومات الحياة وكان يعيش في جنان لا يحلم بها أي انسان على كوكب الارض فالوقت تغير والايام تغيرت ويقدر اليوم الواحد بسبعة ايام على كوكب الارض
فذاك الكوكب شغل الجميع بسحره الجذاب والمناظر الفاتنه التي تخطف الابصار وتاسر القلوب
وفي العام 3000م ظهرت روائحه نتنه تحمل فيروس قاتل اطلق عليه العلماء فيروس الموت العاجل
فقام العلماء بالدراسات والابحاث المكثفه عن مصدر تلك الرائحه واسباب انتقال الفايروس القاتل حتى وجدوا مصدر تلك الرائحة الناتجه من المقابر وبالتحديد من جثث البشر
فاصبح الانسان يواجه مساله مصيريه مما دعى منظمة الامم المتحدة بالدعوة لاجتماع عاجل للتباحث في هذا الامر الخطير والكارثة المنتظرة
فتوصلوا الى ان يجعلوا المنطقه الخاليه والتي تم حصرها من اجل الدراسات الجيولوجيا لتلك المناطق
وتحويلها الى مقبره عالميه يتم فيها دفن الجثث
حتى ان المناهج في المدارس كانت مركزة حول هذا الموضوع فاصبح هذا التحدي يواجه الكثير من الباحثين والعلماء
وتم توزيع نشرات وفيها ان من لديه أي معلومه ولو بسيطه يقدمها ويحصل على 10 مليار كوهوم وهي العمله الموحدة انذاك
ومن الاسئلة التي احتار فيها العلماء
انه كيف لا تظهر أي رائحة لمخلوقات الكوكب الاصلين مع تشابه كبير لتركيب التربه بالنسبة لكوكب الارض ؟؟؟؟
ولماذا لم تظهر هذه الرائحه مع اول ميت على ذلك الكوكب ؟؟؟
فبدا الخوف والذعر يدب في الاوساط لكن الامر المستغرب هو عدم تفكير هؤلاء بالعودة الى الارض فكانو يعتبرون انفسهم ابناء هذا الكوكب العجيب

V
V
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عذبة الروح
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 286
المزاج : أحبكم مــآآرآآ
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: لاكوكب غلا كوكب الأرض   الأربعاء 23 أبريل 2008, 8:10 am

--------------------------------------------------------------------------------


وهذا ما دعا هيئة الاغاثه بالتعاون مع مركز الابحاث والدراسات الخاصه في عام 3050م اتخاذ القرار التالي الذي ينص
بحرق الموتى او رمي الجثث في اعماق البحار كبديل للدفن كحل للازمة
بدات الفكرة منطقية اسكتت الشعوب ونالت قبول الديانات لكن الدراسات لازالت متواصله ومكثفه حول التربه والتغيرات الفيسيولوجيا والبايلوجيا
الا ان جميع التجارب باءت بالفشل لكنها ساعدت للتعمق في البحث والوصول الى نتائج منطقيه مستقبلا
والذي ساعد على ذلك هي قلة نسبة الوفايات
لاحظ الناس على من يحرقون جثث موتاهم حالة غريبة تفشت وشاعت في الاوساط بنسب كبيره حيث ان مسام البشرة تتسع مع وجود طبقه عازله تغطي العروق والعضلات ذات شفافية رقيقه .
بدا التشوه يغزو تلك المنطقه مما اثار ذعر الناس وخوفهم من ذلك المنظر ما اجبر منظمة الامم المتحدة
بالحكم على تلك المنطقة بالموت وذلك من خلال رميهم لوحوش ذلك الكوكب التي اكلتهم احياء
ومن العجائب لتلك الوحوش انها لا تاكل الاموات لانها تصيبها بالتسمم وبالتالي الموت .
كما ظهر موت الكائنات البحريه وخصوصا النباتات التي طفت على اسطح البحار وهذا الامر اخذ الكثير
من الحزن حيث ان السواح بداو بالنفور من ذاك المنظر الخلاب فاصبح كانه مستنقع للوباء .
توافرت الجهود والدراسات من اجل معرفه الاسباب وايجاد الحل المناسب . فقد ظهر البلاء في البر والبحر
في العام 3150م توصل العالم والمفكر الجلوجي ماركوهوم االى معرفة اسباب التشوه الناتج حرق الجثث وقام بطرح نظرياته على مركز الابحاث التي اجرت التجارب وشاهدت النتائج التي اذهلت الجميع
فقد عرف ذاك السر الذي سبب في ابادة اكثر من 10 مليون نسمه .
واما النظريه فتقول ( عند اشتعال جثة انسان ميت تكون الذرات في حالة غير مستقرة فتفرز شعاع يتحد مع العنصر الطائر فتكون مركب اشعاعي اطلق عليه فيما بعد باسم (كربونيدالماركونيوم ) يعمل على عزل المسام عن العضلات مما يساعد في توسعها كما يكون طبقة رقيقه وشفافه )
وجرت التجربه على احد المتطوعين الذي تبرع بنفسه من اجل اجراء هذه التجربه فاطلق على تلك التجربه باسم المتطوع وهي( تجربه جاك بلونر ) .
وبعدها بعامين توصل العلماء الى علاج مؤقت لتلك الحاله من خلال مضادات تمنع تكون الطبقة الرقيقه
كما ان دراسة التربه اخذت جانبا اهم الا انها لم تثمر حتى عام 3400م تم معرفة السبب الحقيقي على يد العالم الفيلسوف الكبير علي مريخ الذي توصل الى نتائج اذهلت الناس واثارت الشكوك حوله فقد
توصل الى معرفة اسباب الرائحه الكريهة والفايروس القاتل الذي فتك بالكثير
فذكر في مذكراته ( ان السبب الذي يمنع تحلل الجثث وافرازها للفايروس القاتل الذي يتكون من عاملين وهما تعفن الجثه والتربه التي اثبت انها تفتقر للعنصر الرئيسي الذي يجعل من االتربه محصورة عن الخارج لوجود ثقرات صغيرة جدا تساعد في خروج الروائح الى الخارج وتفاعلها مع العنصر الطائر الذي يحولها الى مركب اشعاعي او هرموني او جيني الذي يسبب التشوه وموت الكائنات وقتل البشر السريع
وذلك لان العنصر الطائر له اثر كبير جدا اخطر من اليورانيوم والنيتروجين على الارض فهو ينشطر بعدة
عناصر تعلق بالجو فتسبب جميع الكوارث )
واشار ايضا العالم علي مريخ الى ان على البشر ان يرحلوا عن هذا الكوكب فما حصل في التربه والبحار والهواء يشير الى انفجار كبير سوف يحدث لهذا الكوكب فالطبقات السفلى تتحرك ميل واحد كل 10 ايام
وذكر ايضا ان الانفجار الذي سوف يحدث كمطهر للكوكب من الاضرار التي تسبب بها البشر فبالرغم من توفر جميع المقومات الا ان التربه ترفض احتضان هذا الكائن الدخيل عليها .

بدا ماذكر العالم علي مريخ كخرافه لا يمكن تصديقها حتى رصدت الاقمار انهيار الجزء الفارغ او ما يعرف بالمقبرة العالميه .

ثم بدات رحلة العودة الى كوكب الارض في 27/9/3403م بعد تجربه حملت في طياتها الالم والخوف والفضاعة التي انست الناس جمال دار العجائب كوكب المريخ

نعم عادوا نادمين وخجلين من الكوكب الذي لا يوجد شبيه له
نعم لا كوكب الا كوكب الارض ..

وصدق الله حيث يقول
بسم الله الرحمن الرحيم
( منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى )

كتبت هذه القصه من خلال التأمل في هذه الايه الكريمه
فاخبروني احبتي

(متى ستتـأملون ؟؟ )

اجمل واعذب واصدق الاماني
لكم جميعـــــــــا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لاكوكب غلا كوكب الأرض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al-hussein Nectar :: •·.·°¯`·.·• (القسم الادبى) •·.·°¯`·.·• :: •·.·°¯`·.·• (منتدى الشعر والادب) •·.·°¯`·.·•-
انتقل الى: